الاثنين، 15 يناير 2018

صور جنسية في تطبيقات ألعاب الأطفال على Play Store.. وجوجل تُطمئِن الآباء!!

اكتشفت شركة الأمن الإلكتروني Check Point صوراً جنسية في العشرات من تطبيقات ألعاب الأطفال الموجودة في Google Play Store، تسبَّب فيها نوعٌ من البرمجيات الخبيثة يُدعَى "AdultSwine".
ويأتي اكتشاف هذه الصور التي تظهر متنكرةً في صورة إعلانات، في الوقت الذي تواجه فيه شركة Google ضغوطاً لبذل المزيد من الجهود لحماية الأطفال، إذ يتهم الآباء والمُعلنون موقع يوتيوب التابع للشركة بالفشل في منع المحتوى العنيف والضار من الظهور على الموقع. بحسب صحيفة Financial Times البريطانية.
اكتشف الباحثون بشركة Check Point أنَّ عدد التطبيقات التي تأثرت بهذا البرنامج الخبيث يصل إلى 63 تطبيقاً.
وقال متحدثٌ باسم شركة Google: "حذفنا التطبيقات من المتجر، وأوقفنا حسابات مطوريها، وسنستمر في إرسال تحذيرات شديدة لأي شخصٍ قام بتثبيتها على جهازه. ونُقدِّر مجهود شركة تشيك بوينت للمساعدة في حماية المستخدمين".
وقالت شركة تشيك بوينت، إنَّ برنامج "AdultSwine" تسبَّب في عرض صورٍ جنسية خلال عددٍ من ألعاب الأطفال، من بينها لعبة سباق سيارات تحمل اسم شخصية ديزني الشهيرة "Lightning McQueen"، ووفقاً للشركة حُمِّلت تلك اللعبة على الأقل 500 ألف مرة.
وبالإضافة إلى عرض الصور الجنسية، يمكن للبرنامج كذلك أن يعرض رسائل تُفيد بأنَّ فيروساً قد أصاب الجهاز، وتحُث المستخدم على تحميل تطبيق آخر تدَّعي أنَّه قادرٌ على إزالة ذلك الفيروس. لكنَّ هذا التطبيق المزيف يتضمن كذلك برنامجاً خبيثاً.
ويمكن لبرنامج "AdultSwine" كذلك أن يُكلف ضحاياه المال بخداع المستخدمين، وطلب الإذن بإرسال رسائل نصية ضمن خدمةٍ متميزة، تُحسَب تكلفتها على حسابات هواتفهم المحمولة.
من المفترض أنَّ هناك نظاماً أمنياً يُدعَى "Google Play protect"، وظيفته حماية المستخدمين الذين يستخدمون نظام أندرويد الخاص بـGoogle من البرمجيات الخبيثة، وذلك بفحص التطبيقات، والتأكد من خلوها من تلك البرمجيات. وتقول شركة Google إنَّ النظام كذلك يُدقِّق بشأن كل مطوري التطبيقات في المتجر.
ولكن، نظراً لزيادة عدد التطبيقات في المتجر إلى أكثر من 3 ملايين وفقاً لموقع ستاتيستا للإحصاءات وأبحاث السوق، فإنَّ البرمجيات الخبيثة أحياناً لا تُرصد، ويُبلِغ عنها فقط المستخدمون أو شركات الأمن الإلكتروني.
وقال الباحثون بشركة Check Point، إنَّ مراجعةً واحدة على الأقل كتبها أبٌ على Play Store، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، اشتكت بشأن الصور الجنسية، التي ظهرت أثناء استخدام ابنه ذي الأربعة أعوام للعبةٍ ما.
وكانت شركة Google سابقاً قد ردَّت على المخاوف بشأن التدقيق في محتوى تطبيقات الشركة بأنَّ الاعتماد المُفرِط على المستخدمين للإبلاغ عن المحتوى الضار يُعرض الأطفال للخطر. وفي ديسمبر/كانون الأول، قال موقع يوتيوب إنَّ شركة Google تُخطِّط لزيادة عدد الموظفين المسؤولين عن مراجعة مقاطع الفيديو إلى أكثر من 10 آلاف.
في العام الماضي، اضطر موقع يوتيوب بسبب احتجاجٍ شديد ضد مقاطع فيديو مُزعجة موجهة للأطفال لإغلاق قناة ToyFreaks، التي نشر عليها أبٌ مقاطع فيديو لبناته وهن يصرخن من الرعب، وجمعت 8 ملايين متابع.

ليست هناك تعليقات